بقلم : عبدالرحمن محمد .
ربما قد لا يكون المدرب الذي يبحث عنه مشجعى ريال مدريد ولكن لا يمكن ان ننكر ان هذا الرجل استطاع ان يقود تلك المرحلة بنجاح .
المدرب الأرجنتينى الذى جاء بعد ظروف صعبة وهزيمة قاسية من برشلونة استطاع ان يعيد لمدريد انتصاراتة وهيبتة .
نجح سولارى فى مساعدة اللاعيبين للعودة لمستواهم المعهود مع زيدان وفشل مع مارسيلو وايسكو ،عندما طبق سولارى العدل واعطاء الفرصة للاعبيين شباب على حساب ايسكو ومارسيلو وبيل الذين يمرون بفتره هبوط لمستواهم ، إستطاع حينها العودة للفريق لبر الأمان .
الشاب الصغير ريغيلون اصبح اليوم أساسيًا وهاما لتشكيلة سولارى
وعالرغم انه استطاع اغلاق ثغرة كان جميع المدربين المنافسين يستغلونها إلا انه ايضًا اظهر قدرتة على صناعة اهداف ايضًا
جونيور اصبح امل جماهير ريال مدريد ومع مرور الوقت يتعشمون بأن يكون خير بديل لرونالدو .
لوكاس فاسكيز الاعب الذي لما يكن خيار لوبتيجي اليوم اصبح من ضمن الاعيبين المهمين للفريق وعمل مدربه سولاري على اراحته في لقاء الافيش استعدادا للقاء برشلونه الاربعاء القادم
ربما العدل من سولارى كان كافيًا للعودة بالفريق للانتصارات ولكن امال جماهير ريال مدريد هى الفوز والإنتصارات بالبطولات فـ هل سولارى قادرًا على ان يكرر ما استطاع زيدان بعمله .
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق