كتب : عبدالرحمن النجار.
بدأ المدرب فالفيردى مسيرته مع فريق برشلونة بداية من موسم 2017/2018

إستطاع تحقيق لقب الليجا ولقب كأس الملك ولقب السوبر الإسبانى .
عالرغم من نجاحه بالعلامة الكاملة محليًا فانه فشل اوروبيًا بخروج مبكر من دورى الأبطال العام الماضى بعد ريمونتادا من فريق روما .
هذا الموسم فالفيردى متصدر لليجا ويمضى بطريقة نحو كأس الملك والأبطال مقدمًا اداء جيد مع فريقه .
إستطاع فالفيردى ان يتفوق على ريال مدريد مرتين وتعادل معهم ايضًا مرتين وتعرض للهزيمة من الريال مرتين .
عالرغم من أرقام فالفيردى الايجابية الا انه مكروه بشدة من جماهير برشلونة
يتمنى مشجعى برشلونة لحظة رحيل فالفيردى وخروجه من الكامب نو
 - والسؤال لماذا هو مكروه عالرغم من نتائجه الايجابية والقوية ؟
فالفيردى قرر الإعتماد على اسلوب لعب الواقعى .. هذا الإسلوب الذى اتبعه زين الدين زيدان ومن خلاله حقق انجازات لم تحدث فى تاريخ أى مدرب .
هذا الإسلوب عالرغم من انه يحقق أرقام ايجابية مع فريق برشلونة ومن قبل مع ريال مدريد الا أنه لا يتناسب مع محبى برشلونة .
مشجعى برشلونه الذين شاهدوا اللعب الممتع والسريع والضغط مع كرويف و بيب جوارديولا واعتادوا عليه حتى اصبحت هذه الطريقة من خواص برشلونة لا يتقبلون الإسلوب الواقعى حتى لو كان هو المطلوب للمرحلة او كان اثبت نجاحه .
البعض يبرر ان سبب نجاح ذلك الإسلوب وفالفيردى هو وجود ميسى داخل الفريق
عالرغم من انه يعد افضل لاعب بالتاريخ ولكن عندما اصيب لم يؤثر غيابه على اداء برشلونة .
إستطاعوا ان يستمروا فى تفوقهم بالليجا بهزيمة الريال بنتيجة ثقيلة
وايضًا تصدرهم لمجموعتهم بالأبطال بالفوز على إنتر ميلان وكل هذا كان بغياب ليونيل ميسى
على ما يبدو ان المدرب فالفيردى عينه هذا العام على الأبطال واصبح يتبع اسلوب المداورة وكثيرًا ما يقوم باراحة لاعبه ميسى ليكون جاهزًا لمواجهات الأبطال
باعتقادى أن أسلوب فالفيردى قادر على تحقيق لقب الأبطال حتى لو غاب ميسى .. ولكن لنكن متفقين وجود ميسى بالملعب يعطيك دائمًا الأفضلية وهذا يضاعف من فرصك للفوز بالأبطال .
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق