تحليل دربى مدريد | سولارى يتفوق على سيميونى تكتيكيًا ويقود الملكى لوصافة الليجا

وليد الصياد
عاد ريال مدريد بفوز صعب وهام من واندا ميتروبوليتانو معقل أتليتكو مدريد ، بنتجة "3-1" ، السبت ، فى قمة الجولة الـ23 من الدورى الإسبانى .

سيميوني بدأ كالعادة بالضغط العالى و منع التمرير بإتجاه كاسميرو ، و فى الهجوم يطلع من لاعبى الأطراف الدخول لعمق الملعب قليلاً لخلق الزيادة العددية فى قلب الملعب و ترك المساحات للأظهرة.


الهدف من ذلك هو كثر اسلوب الـ man oriented الذى يتبعه لاعبى وسط ريال مدريد، كروس و مودريتش.


و لكن تم احتواء الأمر، تضيق المساحات عن طريق دخول فينسوس و فاسكيز للعمق أكثر.


الفكرة كانت لسولارى هو خلق لاعب حر خلف وسط أتلتيكو، بنزيما كان ذلك الشخص، كذلك مودريتش و فاسكيز.
تحول لاعبى ريال مدريد قاتل مع سولارى، التحول من الدفاع للهجوم و الهجوم للدفاع، سرعات متواجدة فى الفريق تمنح تلك المرتدات السريعة.
سيميونى كان يريد قتل الظهير الأيسر للريال، هو توقع ان يلعب مارسيلو، لذا كان لديه خطة لإختراق المساحة فى خلفه عن طريق الكور الطويلة و لكن ريجليون كان فى الموعد، مع تلقى بعض التدخلات الصعبة.
كذلك حاول فى الشوط الثانى فى إرسال الكرات الطويلة خلف خط دفاع ريال مدريد و نتجت عن الهدف الملغي لـ موراتا.

تغييرة بيل و فينسوس كانت مفاجأة للجميع و لكن سولارى كان يريد ان يحافظ على الكرة اكثر و تدويرها بشكل متنوع و ان يبطئ الإيقاع، بيل عانى فى تنفذ ذلك و لكن اعطي الفريق الحسم في الهدف الثالث.
كريم كان رائع اليوم، يهاجم المساحات و يتحرك بين الخطوط و كان محطة مهمة للفريق اليوم.


بهذا الفوز يقلص ريال مدريد الفارق مع المتصدر برشلونة مؤقتًا، إلى 5 نقاط، علما بأن للأخير مباراة صعبة أمام أتلتيك بيلباو، مساء الأحد .
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق