فالنسيا يفلت من مفاجأة إيبرو .. وليفانتي يتعادل مع لوجو


نجح فريق فالنسيا في الإفلات من كمين إيبرو، أحد أندية الدرجة الثالثة، بينما عاد ليفانتي بتعادل صعب أمام لوجو، أحد أندية الدرجة الثانية، مساء الثلاثاء، ضمن مواجهات ذهاب دور الـ32 بكأس ملك إسبانيا.

وتمكن فالنسيا من قلب هزيمته 0-1، للفوز بنتيجة 2-1، على مضيفه إيبرو، بينما تعادل ليفانتي مع مضيفه لوجو 1-1.

وعلى ملعب أنشو كارو، أنهى لوجو صاحب الأرض، الشوط الأول، متقدما بهدف سجله كريستيان إيريرا في الدقيقة 11، وفي النصف الثاني، أعاد بورخا مايورال ليفانتي للقاء بهدف التعادل في الدقيقة 53.

وبهذا يضع ليفانتي قدما في ثمن النهائي، حيث يكفيه الخروج بتعادل سلبي في مواجهة الإياب على ملعبه سيوتات دي فالنسيا، مطلع ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وفي مباراة أخرى أقيمت في ذات التوقيت، أفلت فالنسيا من خسارة كانت وشيكة ومفاجئة على يد مضيفه إيبرو، بعد أن كان متأخرا بهدف ليفوز 2-1، على ملعب لويس كومبانيس الأولمبي.


وبعد شوط أول سلبي بين الفريقين، باغت أصحاب الضيافة بالتقدم بهدف، حمل توقيع جون أميليبيا في الدقيقة 62، رغم لعبه منقوصا، بطرد تياجو بورتوجا ببطاقة حمراء في الدقيقة 29.

إلا أن لاعبي فالنسيا انتفضوا، وسجلوا هدفين متتاليين في غضون 9 دقائق، في الدقيقتين 71 و80، يدين فيهما بالفضل للاعبه الشاب سانتي مينا.

وبهذا يدخل فالنسيا مواجهة الإياب، في ديسمبر/كانون الأول المقبل، على ملعبه المستايا، وهو يكفيه التعادل السلبي، أو حتى الخسارة بهدف، لحجز مقعدا له في دور الـ16.
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق